مجلس الاعمال العربى الكورى

رئيس المجلس
الدكتور/ يحيى خير الله

الأخبار

المثل العليا لحزب العمل الكوري :”اعتبار الشعب كالسماء” ..”الوحدة المتلاحمة بقلب واحد”..”الاعتماد على القوى الذاتية”

2021-01-13 19:40:03
المثل العليا :”اعتبار الشعب كالسماء” ..”الوحدة الم
المثل العليا :”اعتبار الشعب كالسماء” ..”الوحدة الم
د. يحيى خيرالله

لنحرز نصرا جديدا لاشتراكيتنا بدافع من المثل العليا السامية لـ"اعتبار الشعب كالسماء" و"الوحدة المتلاحمة بقلب واحد"، و"الاعتماد على القوى الذاتية"

اختتام المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري

(وكالة الانباء المركزية الكورية – بيونغ يانغ في 13 يناير 2021م)

في يوم الثاني عشر من يناير/كانون الثاني، تم اختتام المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري بعد مناقشة الموضوعات المدرجة بنجاح وسط التأييد المطلق والآمال الكبيرة لجميع أعضاء الحزب وأبناء الشعب وضباط وجنود الجيش الشعبي في أنحاء البلاد.

عقد اجتماع اليوم الثامن للمؤتمر في جو من تصاعد المعنويات الثورية للمندوبين الذين يريدون أن يخلصوا لأفكار لجنة الحزب المركزية وقيادتها إخلاصا لا حدود له ويضحوا بأنفسهم في سبيل تنفيذ قرارات مؤتمر الحزب ويخدموا شعبنا بدون شرط.

ما إن ظهر القائد كيم جونغ وون، الأمين العام لحزب العمل الكوري في منصة رئاسة المؤتمر حتى هزت قاعة المؤتمر هتافات "عاش!" المدوية التي يطلقها جميع المندوبين متطلعين إلى الأمين العام المحترم الذي أقام معلم الانتصار الجديد العظيم على طريق تقدم حزبنا وثورتنا بذكائه الفكري والنظري البارز وقدرته القيادية المحنكة ومجد مؤتمر الحزب كمؤتمر ثوري للتقدم والتجديد.

ألقى القائد كيم جونغ وون الكلمة الختامية المنهاجية الخاصة بالمؤتمر الثامن للحزب.

قال إن المؤتمر الحالي الذي عقد للمرة الثامنة في تاريخ حزبنا أدرج في جدول أعماله خطة النضال العاجل الرامية إلى فتح مرحلة جديدة من النهضة والتحول للثورة والبناء وسائر القضايا بالغة الشأن المطروحة في توطيد الحزب وتطويره، وناقشها مناقشة جدية.

تطرق القائد كيم جونغ وون إلى أنه فيما يقبل تفويض جميع المندوبين وأعضاء الحزب كله مجددا أعلى منصب لقيادة حزب العمل الكوري عالي الكرامة إليه كأكبر شرف له لا يتمالك نفسه من شعوره بالضيق وثقل قلبه، وأقسم بجلالة على أن سيبذل قصارى جهده من أجل تنفيذ برنامج النضال الذي طرحه مؤتمر الحزب واضعا نصب عينيه الإحساس بالرسالة المقدسة الخاصة بتمثيله للحزب الكيمئيلسونغي الكيمجونغئيلي العظيم وتحمله المسؤولية عنه، ويعمل جاهدا بنكران الذات على طريق التفاني لشعبنا بما يليق بخادم وفي حقيقي له، معتبرا إياه كسماء مصيره.

أوضح القائد الفكر الرئيسي للمؤتمر الثامن للحزب وروحه الرئيسية وأكد بشكل خاص على ضرورة نقش الحزب كله المثل العليا الثلاث "اعتبار الشعب كالسماء" و"الوحدة المتلاحمة بقلب واحد" و"الاعتماد على القوة الذاتية" مجددا في نفسه بعمق ورفعها بصورة أعلى.

وأشار إلى ضرورة عقد العزم على خوض أصعب معارك الاختراق الأمامي من أجل إحراز نصر جديد لقضية الاشتراكية وتحقيق تقدمها الملحوظ، ودعا بحرارة إلى وجوب الجميع أن يخوضوا بمزيد من القوة من أجل التحقيق الرائع لبرنامج النضال الذي طرحه المؤتمر الثامن للحزب، ومن أجل توطيد وتطوير حزب العمل الكوري المجيد والتقدم الظافر لقضية زوتشيه الثورية، ولأجل شعبنا العظيم.

عندما أنهى القائد كيم جونغ وون إلقاء الكلمة الختامية، عبر جميع الحضور عن تأييدهم وموافقتهم المطلقة على كلمته الختامية المنهاجية بالهتافات والتصفيقات المدوية.

انتقل المؤتمر إلى ترتيب اتخاذ قرار الموضوع الأول "استعراض أعمال اللجنة المركزية لحزب العمل الكوري".

قام المؤتمر بفحص الآراء الخلاقة والبناءة التي جمعتها لجنة وضع مشروع القرار عبر الاجتماعات التشاورية الفرعية وقرر أن يعكسها في قرار المؤتمر.

اعترف جميع المندوبين بأن الأهداف والمهام العلمية والواقعية والتعبوية التي تتفق ومتطلبات تطور الثورة، انعكست في القرار.

اتخذ المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري القرار الخاص بالموضوع الأول "حول التنفيذ التام للمهام المطروحة في تقرير أعمال اللجنة المركزية السابعة لحزب العمل الكوري" بموافقة جميع الحضور.

ألقى القائد كيم جونغ وون، الأمين العام لحزب العمل الكوري كلمة اختتامية للمؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري.

قدر القائد كيم جونغ وون فيها تقديرا عاليا أنه أظهرت من خلال المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري، قدرة التلاحم والحماسة الثورية الخاصة لحزبنا وشعبنا مجددا بجلاء، هما اللذين يتحدان بتراص بالفكر والإرادة الواحدة في ظل التحديات والمحن المتراكمة، ويتقدمان ويقفزان باطراد نحو هدف النضال الجديد، وأرسل تحية الشكر الدافئة إلى جميع أعضاء الحزب وأبناء الشعب وضباط وجنود الجيش الشعبي الذين حافظوا على أقصى حالات التأهب وأظهروا الروح المتفانية والثورية غير المحدودة لضمان مؤتمر الحزب بنجاح.

قال بجدية إن قرار مؤتمر الحزب هو إستراتيجية وتكتيكات لحزبنا من أجل إحراز نصر جديد في بناء اشتراكيتنا، ووعد قطعه حزب العمل الكوري أمام الثورة والشعب وفي الوقت نفسه، أمر أعلى أصدره شعبنا العظيم للجنة الحزب المركزية، وبذلك، يجب على أعضاء حزبنا ومندوبينا أن يقبلوا قرار مؤتمر الحزب بثقل وشرف بدافع من هذا الموقف السامي.

أعلن القائد كيم جونغ وون اختتام المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري وهو يعبر عن الثقة الأكيدة بأن الإستراتيجية والمناهج النضالية التي عرضها المؤتمر سيتم وضعها موضع التنفيذ الرائع وسيتحقق التقدم الكبير في بناء اشتراكيتنا بفضل القدرات القتالية وقدرة التلاحم العالية والحماسة الوطنية الخارقة والجهود المثابرة للمنظمات الحزبية وأعضائها في الحزب كله وجميع أبناء الشعب وضباط وجنود الجيش الشعبي.

عزف النشيد "انترناشونال" بمهابة.

ما إن انتهي المؤتمر حتى أطلق جميع الحضور هتافات مدوية متطلعين إلى القائد كيم جونغ وون، الرئيس العظيم لحزبنا، حزب العمل الكوري عالي الكرامة، القائد البارز لثورة زوتشيه، تعبيرا عن قسمهم الملتهب للإخلاص والولاء وإرادتهم الصلبة.

أرسل القائد رده الحار إلى المندوبين الذين بذلوا عصارة روحهم وقلوبهم من أجل النجاح في أعمال المؤتمر حاملين على عاتقهم المسؤولية الثقيلة مع الحزب وهم يشعرون دائما بالقلوب والنظرات المليئة بالآمال والرجاء لملايين أعضاء الحزب وعشرات الملايين من أبناء الشعب في أثناء المؤتمر.

كان جميع الحضور مفعمين بالحماسة الملتهبة لدعم قيادة اللجنة المركزية للحزب العظيم بجهد جهيد والإتيان بالتغيرات الواقعية والنجاحات الفعلية بعد جعل أنفسهم شرارة للثورة وحملة راية وروادا للتقدم في كل الميادين لتنفيذ قرارات المؤتمر الثامن للحزب.

إن المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري الذي انعقد في الفترة الحاسمة وبالغة الشأن لتطور ثورتنا، طرح اتجاه التقدم الصحيح لحزبنا وشعبنا والخطط الإستراتيجية والتكتيكية العلمية في المرحلة الراهنة ووفر قوة الجر المقتدرة لتحقيقها، بحيث أظهر دون تحفظ الملامح الثورية والروح الكفاحية لحزب العمل الكوري الذي يسعى لإحداث إبداعات وتجديدات باطراد بعد تشكيل كيان متكامل وطيد.

سيسجل هذا المؤتمر صفحة رائعة في تاريخ حزبنا ووطننا كحدث سياسي يشكل نقطة تحول كبير على مسار النضال الرامي إلى تعزيز وتطوير الحزب الكيمئيلسونغي الكيمجونغئيلي العظيم وتطوير قضية اشتراكيتنا من كل النواحي، وكمؤتمر للنضال والتقدم يشجع بقوة المسيرة التاريخية لفتح مرحلة جديدة من النهضة والتحول للثورة.

اتخاذ قرار المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري "حول التنفيذ التام للمهام المطروحة في تقرير أعمال اللجنة المركزية السابعة لحزب العمل الكوري"

اتخذ المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري القرار "حول التنفيذ التام للمهام المطروحة في تقرير أعمال اللجنة المركزية السابعة لحزب العمل الكوري" بموافقة جميع الحضور، على أساس المناقشة الجدية للمسائل بالغة الشأن التي يواجهها حزبنا وثورتنا.

قدر القرار أن "تقرير أعمال اللجنة المركزية السابعة لحزب العمل الكوري" الذي قدمه الأمين العام لحزب العمل الكوري، كيم جونغ وون للمؤتمر، استعرض بدقة الانتصارات والنجاحات الرائعة التي حققها حزبنا وشعبنا في الفترة المستعرضة، وأوضح اتجاه النضال وطرقه العلمية للسنوات الخمس المقبلة، الهادفة إلى إحراز تقدم ملحوظ لقضية اشتراكيتنا.

يعكس القرار أهداف النضال الجديد وطرق تنفيذها التجديدية في كل الميادين مثل الاقتصاد، والدفاع الوطني، والثقافة، وإدارة الدولة والمجتمع، لأجل نقل البناء الاشتراكي إلى مرحلة تالية للانتصار، على أساس النجاحات والخبرات والدروس القيمة لثورتنا، في ظل الوضع الداخلي والخارجي الناشئ.

إن القرار الذي تم بحثه ومناقشته بجدية عبر الاجتماعات التشاورية الفرعية للمندوبين، يعد أعلى برنامج عملي يضمن العلمية والواقعية والتعبوية بما فيه الكفاية وتبلورت فيه الإرادة التنظيمية والعزم للحزب كله.

أكد القرار أن هذا المؤتمر قام بتحليل واستخلاص الأخطاء التي ظهرت في تنفيذ قرار المؤتمر السابع للحزب لمدة السنوات الخمس الماضية وأسبابها على نحو شامل ومجسم وتشريحي، بما يتفق وطابع مؤتمر العمل والنضال والتقدم، وبحث بعمق عن الطرق الواقعية للتغلب عليها.

انعكست فيه الإرادة الثابتة لمؤتمر الحزب الثامن الساعي إلى تصحيح الأخطاء المكتشفة والتغلب عليها وإحراز التقدم الكبير في تعزيز وتطوير الحزب وبناء الاشتراكية بتصعيد درجة النضال وحماسته بصورة أكثر في داخل الحزب كله.

قدم القرار أهداف البناء الاشتراكي لمدة السنوات الخمس المقبلة، التي تعكس التطلعات الثورية لجميع المندوبين وأعضاء الحزب كله وعزمهم الأكيد على التنفيذ التام للمهام الكفاحية التي طرحها الأمين العام لحزب العمل الكوري في تقرير أعمال لجنة الحزب المركزية السابعة.

يعني اتخاذ القرار تحديد المعلم الصائب لقيادة دولتنا وشعبنا إلى طريق تقويتهما وإغنائهما في اللحظة الحاسمة التي تربط تاريخ حزبنا المجيد العائد إلى 75 سنة بتاريخه الممتد إلى 80 سنة بصمود، ويعد تعبيرا عن الإرادة الثورية لملايين أعضاء الحزب كله، المتمثلة في إحراز نصر جديد للاشتراكية، بعد أن نقشوا في أعماق قلوبهم مجددا المثل العليا لاعتبار الشعب كالسماء، الوحدة المتلاحمة بقلب واحد والاعتماد على القوى الذاتية.

إن القرار الذي اتخذه المؤتمر الثامن للحزب حين انطلق جميع أعضاء الحزب وأبناء الشعب في أنحاء البلاد كلها إلى مسيرة التقدم للعام الأول من عشرينات هذا القرن، مفعمين بالثقة والتفاؤل، سيكون راية كفاحية مقتدرة تقود النضال التاريخي من المرحلة الجديدة لتحقيق التطور الشامل لاشتراكيتنا إلى الإبداعات العظيمة والتغيرات الجليلة.

سيوزع قرار المؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري على المنظمات الحزبية من مختلف المستويات كوثيقة داخل الحزب.

زيارة الأمين العام لحزب العمل الكوري كيم جونغ وون إلى قصر الشمس في كومسوسان

في يوم الثاني عشر من شهر يناير/كانون الثاني، زار القائد الأعلى كيم جونغ وون، الأمين العام لحزب العمل الكوري، رئيس شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، القائد الأعلى لقواتها المسلحة إلى قصر الشمس في كومسوسان مع أفراد الهيئة القيادية المركزية الثامنة للحزب، الذين تم انتخابهم حديثا.

رافقه تشواي ريونغ هاي، عضو هيئة رئاسة المكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمل الكوري، النائب الأول لرئيس شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، رئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى وجو يونغ واون، عضو هيئة رئاسة المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب، الأمين للجنة الحزب المركزية ولي بيونغ تشول، عضو هيئة رئاسة المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب، نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية للحزب، الأمين للجنة المركزية للحزب وكيم دوك هون، عضو هيئة رئاسة المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب، رئيس مجلس الوزراء للجمهورية.

كانوا مفعمين بمشاعر السمو فيما يزورون المكان المقدس الزوتشي من الدرجة الأولى حيث يبقى الرئيس العظيم كيم ايل سونغ والقائد العظيم كيم جونغ ايل خالدين كالشمس، بعد تكلفهم بالمنصب الهام لأعضاء الهيئة القيادية المركزية للحزب في مؤتمر الحزب الثامن الذي يعد حدثا سياسيا بالغ الأهمية في تطور حزبنا وثورتنا.

وضعت سلة من الزهر باسم اللجنة المركزية لحزب العمل الكوري أمام تمثالي الرئيس العظيم والقائد العظيم.

عبر الأمين العام كيم جونغ وون مع أعضاء الهيئة القيادية المركزية للحزب عن أسمي آيات الاحترام متطلعين إلى تمثاليهما.

ودخل رواقي الخلود حيث يرقد الزعيمان العظيمان بملامحهما الحية وقدم التحية لهما بخشوع، وهما زعيمان أبديان لحزبنا وشعبنا ورجلان عظيمان فذان يبقيان خالدين في قلوب أبناء شعبنا دائما لبث قوة الظفر الدائم والإرادة الكفاحية التي لا تعرف الكلل ونصب الدعامة الصامدة للإيمان فيها.

عقد أعضاء الهيئة القيادية المركزية للحزب عزما أكيدا علي إحراز نصر جديد للثورة عن طريق أداء مهامهم المسؤولة التي كلفهم بها الحزب والوطن والشعب وفاء لقيادة الأمين العام، بعد أن نقشوا في قلوبهم قرارات مؤتمر الحزب الثامن التاريخي كقسم جليل معقود أمام الشعب، وأمر أعلى أصدره الشعب لهم.

إرسل لصديق