مجلس الاعمال العربى الكورى

رئيس المجلس
الدكتور/ يحيى خير الله

مناسبة تاريخية وطدت حجر الأساس الرئيسي لتعزيز وتطوير حزب العمل المجيد

2021-01-10 11:50:22
مناسبة تاريخية وطدت حجر الأساس الرئيسي لتعزيز وتطو
مناسبة تاريخية وطدت حجر الأساس الرئيسي لتعزيز وتطو
د. يحيي خيرالله

عقد اجتماع اليوم الخامس للمؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري

فيما تجيش البلاد كلها بالتأثر والانفعال غير المحدودين والثقة والمعنويات الجديدة، بعد قبول مرشد منهاجي يقود ثورتنا التي تقدمت إلى الأمام تحت راية الكيمئيلسونغية الكيمجونغئيلية العظيمة إلى مرحلة تالية للنصر، عقد اجتماع اليوم الخامس للمؤتمر الثامن لحزب العمل الكوري في يوم التاسع من الشهر الجاري.

ما إن ظهر القائد الأعلى كيم جونغ وون، رئيس حزب العمل الكوري، رئيس شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، القائد الأعلى لقواتها المسلحة في منصة الرئاسة للمؤتمر حتى هزت الهتافات المدوية التي يطلقها جميع الحضور قاعة المؤتمر.

واصل المؤتمر أعماله وسط الحماسة السياسية الفائقة للمشتركين والتي تتصاعد أكثر فأكثر، مستلهمين من الخطة الواضحة للنضال والتقدم.

تم فيه مواصلة المداخلات الجدية عن الموضوع الأول "استعراض أعمال اللجنة المركزية لحزب العمل الكوري".

ألقى كو اين هو، تشواي سانغ كون، باك هون، كانغ هيونغ بونغ، ري سونغ هاك، ري كيونغ ايل، جونغ تشانغ ايك، سو تشونغ هاك، كيم كوانغ نام، يانغ يونغ كيل، كيم سون يونغ وجانغ هيوك مداخلات.

عبر جميع الخطباء عن تأييدهم المطلق لتقرير أعمال لجنة الحزب المركزية الذي أوضح اتجاه تقدم ثورتنا وهدف نضالها معتبرين إياه كبرنامج تنفيذي عظيم يضمن القفز والانتصار الجديدين للبناء الاشتراكي في المرحلة الراهنة بكل تأكيد.

وأكدوا على أصالة القيادة وحكمتها للقائد الأعلى الذي مجد السنوات الخمس الماضية كتاريخ للتغيرات والمعجزات الجبارة التي ستبقى إلى أبد الآبدين، حاملا على عاتقه الرسالة والمسؤولية السامية عن الحزب والثورة والوطن والشعب، وعبروا بتأثر كبير عن العزة والكبرياء الكبير بصنع الثورة تحت قيادة القائد البارز.

وأكدوا أن إحراز النجاحات ذات المعاني في مسيرة التقدم بالبناء الاشتراكي وتطويره رغم تراكم الشدائد والمصاعب غير المسبوقة في التاريخ هو بالتحديد، ثمرة قيمة أتت بها القيادة الحكيمة للجنة الحزب المركزية.

أشارت المداخلات إلى أنه تم إطلاق حملة صارمة للزراعة العلمية والحصول على حصاد وفير في أنحاء البلاد كلها وشهدت سلسلة من التقدم الثمين في أعمال مختلف القطاعات والوحدات مثل العلوم والتعليم والصحة في خضم النضال الرامي إلى تنفيذ سياسات الحزب في الفترة المستعرضة.

هذا وتم التحليل الجدي للنواقص التي تعيق تطور اقتصاد البلاد وتسبب المنغصات في حياة أبناء الشعب، نظرا لعدم دراسة الشؤون في قطاعاتهم ووحداتهم والافتقار إلى روح التنفيذ المطلق وغير المشروط لخطط الحزب وروح خدمة الشعب.

نقد الخطباء الانحرافات البادية في تشجير الجبال والتحكم بالمياه وإدارة أراضي الدولة والأمن العام وغيرها من مختلف الأعمال، واستعرضوا أخطاءهم أمام مؤتمر الحزب وأعربوا عن إرادتهم لمضاعفة الهمة بالعزم والتصميم الجديدين.

فيما يعير المشتركون أذنا صاغيا إلى المداخلات قبلوا المسائل المنتقدة بجدية كأخطاء أنفسهم ودروس وحداتهم، وأدركوا مجددا وبعمق أن النجاح في تنفيذ قرارات الحزب يتوقف كليا على مسؤوليتهم ودورهم.

وطد جميع الحضور عزمهم على إنجاز خطة السنوات الخمس الجديدة تماما بلا شرط، باتخاذ الخبرات والدروس المكتسبة في سير أعمالهم في الفترة المستعرضة كرصيد قيم وموطئة موثوق بها للتقدم والتطور المستقبلي.

قرر المؤتمر أن يتخذ القرار حول الموضوع الأول عبر البحث فيه بعد أن تنظم الهيئة القيادية المركزية الثامنة للحزب التي ستنتخب حديثا لجنة وضع مشروع القرار وتجمع الآراء الخلاقة والبناءة في الجلسات الاستشارية الفرعية.

وقدم في المؤتمر التقرير عن الموضوع الثاني "استعراض أعمال لجنة الرقابة المركزية لحزب العمل الكوري".

حلل واستعرض التقرير النجاحات والخبرات والأخطاء والدروس المكتسبة في عمل إدارة الشؤون المالية للحزب خلال الفترة المستعرضة على نحو فعال، وطرح المهام والطرق لإقامة نظام العمل وانضباطه الصارم بما يتلاءم مع مبدأ إدارة الشؤون المالية للحزب ولوائحها وضمان أعمال الحزب ونشاطاته على نحو ايجابي من الناحية المالية والمادية.

ألقى كيم ميونغ هون وري تشانغ سونغ مداخلات حول الموضوع الثاني.

اتخذ المؤتمر القرار حول الموضوع الثاني "حول إحداث تحول جديد في عمل إدارة الشؤون المالية من خلال تعزيز الانضباط المالي للحزب بصورة أكثر" بموافقة جميع الحضور.

نوقش فيه الموضوع الثالث "حول تعديل لوائح حزب العمل الكوري".

قدم باك تاي سونغ تقريرا عن تعديل لوائح حزب العمل الكوري بما يتلاءم مع مبدأ بناء الحزب المستقل ومتطلبات تطور الثورة.

قام المندوبون بالأبحاث الجدية عن مضامين مشروع تعديل لوائح الحزب الذي أوضح بجلاء الطابع الثوري لحزب العمل الكوري ورسالته وبرنامج نضاله بكونه حزب الكيمئيلسونغية الكيمجونغئيلية العظيمة وتم فيه تعديل وتكملة قواعد السلوك وأساليب النشاطات واللوائح التي يجب على منظمات الحزب وأعضائه أن يلتزموا بها.

اتخذ المؤتمر القرار حول الموضوع الثالث "حول تعديل لوائح حزب العمل الكوري" بموافقة جميع الحضور، معترفين بأن مشروع تعديل لوائح الحزب يستأثر بأهمية واقعية بالغة في تعزيز القدرة القيادية والكفاحية للحزب، وهو هيئة الأركان للثورة من كل النواحي وجعل بناء الحزب ونشاطاته نظامية ومقيدة بالقواعد.

يستمر المؤتمر.

2021-01-10

إرسل لصديق